أمكث في الحمام فترة طويلة، فتفوتني الصلاة أحيانًا، فماذا أفعل؟
رقم الفتوى: 238321

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ربيع الأول 1435 هـ - 28-1-2014 م
  • التقييم:
4035 0 108

السؤال

عندي مشكلة في البول والبراز: حيث تخرج نقاط بول بعد عملية البول، ولبس الملابس، وتنقطع بعد حوالي 20 إلى30 دقيقة، وعندي غازات باستمرار، وأشعر برغبة في التبرز، ولكن البراز لا ينزل كله، حيث أشعر أن جزءًا منه لم يخرج، وهذا يسبب لي عدم ارتياح، واضطراب في البطن، وكأنني أصلي وأنا أمسك البراز، وهذا سبب لي مشكلة كبيرة في الطهارة والصلاة، حيث أشعر أن صلاتي كلها باطلة، وقد ذهبت إلى الكثير من الأطباء، وأخذت العلاج دون أي فائدة، وأحيانًا أذهب إلى المسجد، ولا أدخله، ثم أعود إلى البيت حتى أدخل الحمام، وأبقى فيه نصف ساعة، أو أكثر، وأحيانًا يدخل علي وقت الصلاة التي بعدها، وأصلي الفرضين معًا أو أصلي الفرض في آخر عشر دقائق من الوقت الخاص به، وعندما أصلي ينتقض الوضوء باستمرار، وأشعر أن عندي رغبة شديدة في البول، ولا أستطيع دخول الحمام قبل الصلاة، وأنا في حالة نفسية سيئة جدًّا بسبب هذه الحالة التي أمر بها، وأشعر أن كل صلاة باطلة، وغير مقبولة، فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقد أوضحنا ما يفعله من أصيب بخروج قطرات البول بعد التبول في الفتوى رقم: 159941.

وأما ما تعانيه بشأن الغائط: فقد يكون سببه وسواسًا، أو عارضًا نفسيًا، فعليك أن تقضي حاجتك، ولا تمكث في محل قضاء الحاجة وقتًا زائدًا على ما تحتاج إليه، ثم استبرئ، وأعرض عن الأوهام، وإن كان لذلك حقيقة فعليك أن تقضي حاجتك في الوقت الذي لا تضيع معه الصلاة، وراجع الفتوى رقم: 199003.

وقد يرخص لك في الجمع بين الصلاتين بعذر المرض، فإن كثيرًا من الفقهاء يبيحون للمريض الجمع بين الصلاتين، وننصحك بمراجعة الأطباء الثقات امتثالًا لوصية النبي صلى الله عليه وسلم بالتداوي، كما يمكنك مراجعة قسم الاستشارات بموقعنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة