مدى وجوب تنبيه النائم للصلاة أكثر من مرة
رقم الفتوى: 232180

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 صفر 1435 هـ - 17-12-2013 م
  • التقييم:
13307 0 363

السؤال

بعد أن أعود من صلاة الفجر ـ والحمد لله ـ تكون أسرتي بالكامل نائمة وأحاول أن أوقظهم للصلاة، فأحيانا كثيرة يقومون للصلاة، ولكنني أتعب كثيرا في إيقاظهم، فهل أخبرهم بالفجر مرة واحدة ثم أذهب للنوم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالعلماء مختلفون في حكم إيقاظ النائم للصلاة، فمنهم من قال يستحب ولا يجب، ومنهم من قال بل يجب إيقاظه، ومنهم من قال يجب إذا خيف خروج الوقت، وقد بينا هذا في فتاوى كثيرة انظر منها الفتاوى التالية أرقامها: 129250، 67233، 130864.

والذي ينبغي لك هو أن تجتهد في إيقاظ أهلك والبالغين منهم خاصة لأجل الصلاة، فإن في ذلك إعانة على البر والتقوى وخروجا من خلاف من أوجب ذلك من العلماء، ولتحتسب ما يلحقك من تعب بإيقاظهم، فإن الله تعالى لا يضيع أجر المحسنين، وإنما تبرأ ذمتك على القول بالوجوب بأن يستيقظ النائم وينتبه من نومه، وأما مجرد إعلامه مرة بدخول الوقت فيكفي إذا تحققت أنه استيقظ وانتبه لإعلامك؛ وإلا فلا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة