هل يجب لقضاء الفوائت أن تكمل صلاة يوم فائت في نفس يوم القضاء؟
رقم الفتوى: 218398

  • تاريخ النشر:السبت 3 ذو القعدة 1434 هـ - 7-9-2013 م
  • التقييم:
4939 0 226

السؤال

أنا أقضي الفوائت الكثيرة من الصلاة فأقضي خمسة أيام في اليوم الواحد, وأزيد على ذلك، وأنا أحيانًا أتوقف في القضاء عند إحدى صلوات اليوم الذي أقضيه، فعند الساعة العاشرة مساء مثلًا كنت أقضي الفجر ثم الظهر، ثم أتوقف، ثم أستأنف القضاء مع أداء فريضة الفجر، وأقضي العصر ثم المغرب ثم العشاء, إما لأن وضوئي قد بطل، أو لوجود أشخاص لا أستطيع القضاء أمامهم بسبب الإحراج, فهل يجوز ذلك؟ أم يعتبر تأخيرًا للصلاة؟ وهل يجب قضاء الفوائت كلها لليوم الواحد, وعليه فيجب البدء بصلاة الفجر والانتهاء بصلاة العشاء في نفس الوقت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإذا قضيت ما تستطيعين من الفوائت في اليوم والليلة، فلا حرج عليك في أن تتوقفي عند صلاة العصر، أو غيرها لتكملي في اليوم التالي، ولا يجب عند القضاء لكل يوم أن تبدئي بالفجر وتنتهي بالعشاء، وإنما يجب عليك القضاء على حسب الاستطاعة، فقد تقضين مثلًا صلاة يومين وتشرعين في قضاء يوم آخر وتتوقفين عند العصر, ثم تستأنفين في اليوم الثاني من صلاة المغرب وهكذا؛ لأنها صلوات فوائت تقضى مرتبة, وانظري للفائدة الفتوى رقم: 175229.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة