الأصل أن يتولى الشخص إخراج الزكاة بنفسه
رقم الفتوى: 21503

  • تاريخ النشر:الأحد 17 جمادى الآخر 1423 هـ - 25-8-2002 م
  • التقييم:
4076 0 283

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمماهي الجهة التي يجب على المسلمين دفع الزكاة إليها وفق دلائل من الكتاب المجيد؟ وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالواجب على المسلم الذي ملك نصاباً ملكاً تاماً، وحال عليه الحول أن يخرج زكاة ماله إلى أحد مصارفها الثمانية التي حددها الله في القرآن بقوله سبحانه وتعالى: ( إنما الصدقات للفقراء والمسالكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن سبيل فريضة من الله والله عليكم حكيم) [التوبة:60]علماً بأن الأصل أن يخرجها بنفسه، لأنه أوثق له، وأكثر ضماناً، ويجوز أن يوكل غيره بشرط أن يكون مسلماً ثقة أميناً، سواء كان الوكيل فرداً أو مؤسسة خيرية، ويتعين إعطاء الزكاة للإمام إذا طلبها وكان عدلاً، بشرط أن يكون بيت المال منتظماً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة