دخول غرفة الأخ ضمن الآداب الشرعية لا مانع منه
رقم الفتوى: 21479

  • تاريخ النشر:الأحد 17 جمادى الآخر 1423 هـ - 25-8-2002 م
  • التقييم:
4336 0 339

السؤال

السلام عليكم أنا شاب أبلغ من العمر 25 سنة ملتزم. لقد دخلت غرفة نوم أخي فما الذي يلزمني فعله جزاكم الله خيراً انقذني أعانك الله ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج -إن شاء الله- في دخولك غرفة نوم أخيك إذا كان ذلك بعد الاستئذان منه، سواء كان ذلك في وجوده أو عدم وجوده، وكذا إذا كنت تعلم برضاه وعدم كراهته لذلك ولو لم يأذن لك أصلاً، ولا يجوز لك الاطلاع على شيء من أسراره إلا بإذنه.
فإذا كان دخولك وفقاً لهذه الضوابط فلا يلحقك به إثم، أما إن كنت قد خالفت شيئاً من ذلك فيجب عليك التوبة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة