نقول: سمعنا وأطعنا.
رقم الفتوى: 20041

  • تاريخ النشر:الخميس 16 جمادى الأولى 1423 هـ - 25-7-2002 م
  • التقييم:
5627 0 321

السؤال

السلام عليكمأرجوالبيان التفصيلي .. لماذا الله سبحانه وتعالى فضل اليمين على الشمال في كل شيء ؟ وشكراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن لله الحجة البالغة، والحكمة العظيمة في شرعه وقدره، والله سبحانه كما قال عن نفسه:لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ [الأنبياء:23].
فإذا جاء أمر الله أو خبره فما على المؤمن إلا أن يقول: سمعنا وأطعنا وصدقنا سواء علم الحكمة أو لم يعلمها.
ومن شرع الله سبحانه أن جعل اليمين للطيبات، واليسار للخبائث، وليس لدينا دليل على ذلك. فلذا نقول: إن العلم في ذلك لله، وعلينا أن نقول: سمعنا وأطعنا.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة