لا يكره ذكر الله بالقلب أثناء قضاء الحاجة
رقم الفتوى: 19690

  • تاريخ النشر:الأحد 12 جمادى الأولى 1423 هـ - 21-7-2002 م
  • التقييم:
7392 0 541

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:سؤالي هو: هل يجوز للمرء ذكر اسم الله في نفسه وهو بالخلاء علما أنه نسي البسملة وآداب الخلاء قبل الدخول وحسب علمي فإنه لا وضوء بدون بسملة.أرشدوني جزاكم الله خيراً والسلام عليكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى جواز الذكر بالقلب في الحمام من غير كراهة.
قال البجيرمي علي الخطيب: فلو عطس حمد الله بقلبه، ولا يحرك لسانه أي بكلام يسمع به نفسه إذ لا يكره الهمس، ولا التنحنح.
وقد حكى الدسوقي الإجماع على عدم كراهة الذكر بالقلب في الكنيف، حيث قال ما نصه: واحترز الشارح بقوله باللسان عن الذكر بقلبه وهو في الكنيف، فإنه لا يكره إجماعاً.
وأما بخصوص البسملة في الوضوء فمذهب الجمهور أنها سنة وليست واجبة،
قال الصنعاني في سبل الإسلام: وقد اختلف العلماء في البسملة فمذهب أحمد والظاهرية أنها فرض، وذهب الحنفية والشافعية أنها سنة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة