المستمني إن أمنى ولم يغتسل جهلا بوجوب الغسل فهل يلزمه قضاء صلاته
رقم الفتوى: 185919

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شوال 1433 هـ - 30-8-2012 م
  • التقييم:
5682 0 268

السؤال

أرسلت سؤالا قبل مدة فأجبتموني عليه بإجابة سؤال شخص في نفس الموقع وأنه تجب إعادة الصلاة التي كنت أصليها وأنا أمارس العادة السرية بدون اغتسال لأكثر من سنة، فكيف أعيد الصلاة وأنا لم أكن أدري أن العادة السرية توجب الغسل وأنا أمارسها منذ كنت صغيرة؟ والآن شهر رمضان والحمد لله لم أمارسها وإن شاء الله سأتركها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فنسأل الله أن يتوب عليك توبة نصوحا من هذه العادة المذمومة، ثم إن فعل هذه العادة لا يوجب الغسل بمجرده وإنما يوجبه خروج المني، فإن كان قد خرج منك المني الموجب للغسل ولم تغتسلي جهلا بوجوب الغسل ففي وجوب قضاء الصلوات التي صليتها والحال هذه خلاف بين العلماء أوضحناه في الفتويين رقم: 125226، ورقم: 109981.

والأحوط ـ وهو الذي نفتي به ـ هو أن تقضي تلك الصلوات إبراء لذمتك بيقين، وإن أردت تقليد من لا يوجب القضاء فلا حرج عليك في ذلك فإنه قول معتبر له قوة واتجاه، ولبيان كيفية القضاء إن أردت الاحتياط انظري الفتوى رقم: 70806.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة