الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصول الدين وفروعه
رقم الفتوى: 185597

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 شوال 1433 هـ - 22-8-2012 م
  • التقييم:
12903 0 345

السؤال

أخي الكريم هل: من الممكن أن تجيب على هذا السؤال: ما هي أصول الدين وفروعه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكما هو معلوم، فإن الإسلام يشتمل على أمور عقدية مثل معرفة الله تعالى بما له من صفات ثبوتية وصفات سلبية ومعرفة الرسول صلى الله عليه وسلم المبلغ عنه وما جاء به من عند ربه، ومعرفة المعاد الجسماني بمعني أن الله يعيد الخلائق بعد الموت بأجسامهم للحساب يوم القيامة وأمورأخري عملية كالصلاة والصوم وما إلى ذلك من الواجبات، فالأولى: تسمى أصول الدين، والثانية تسمى: فروع الدين، وهذا في أغلب إطلاقات العلماء وإلا فقد يراد بأصول الدين وفروعه غير هذا، كما سبق بيانه في الفتوى رقم : 131108.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: