من قضى الصلاة الجهرية بقراءة سرية
رقم الفتوى: 182837

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 شعبان 1433 هـ - 4-7-2012 م
  • التقييم:
18018 0 284

السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه, أما بعد:
لقد قرأت في موقعكم فتوى رقمها 178233 وهي تقول بأن قضاء الصلاة الفائتة يتم على صفتها, وأنا كنت أجهل هذا الأمر وكنت أقضي أي صلاة (صلاة ليل أو نهار ) سراً. فهل كنت على خطأ؟ وهل يتوجب علي قضاء لهذه الصلوات؟ وجزاكم الله كل خيرا وبارك الله فيكم وجعله في صالح أعمالكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالإسرار والجهر في قراءة الصلاة من السنن التي لا تبطل الصلاة بتركها, وعليه فصلاتك صحيحة ولا يلزمك إعادتها، وانظر الفتوى رقم: 109238 عن حكم تعمد المنفرد الإسرار في الصلوات الجهرية، والفتوى رقم: 33234 عن حكم الجهر في موضع الإسرار والعكس.


والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة