الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وصف المطلقة قبل الدخول في وثيقة عقد النكاح
رقم الفتوى: 182833

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 شعبان 1433 هـ - 4-7-2012 م
  • التقييم:
23921 0 423

السؤال

ما هي صيغة عقد نكاح المطلقه قبل الدخول بها ؟! هل تكتب في عقد النكاح ثيب بكر , أو تكتب مطلقة, أو تكتب بكر ...؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:             

فالنكاح له أركان معروفة لا ينعقد بدونها وهي: حضور ولي المرأة، مع شاهدي عدل، وصيغة دالة على العقد، وأن تكون الزوجة خالية من موانع النكاح، كما سبق بيانه في الفتوى رقم : 7704.

وإذا طلقت الزوجة قبل الدخول ولم يكن المطلق قد اختلى بها خلوة صحيحة فإنه لا يلزمها عدة، وبالتالي يجوز لها أن تتزوج بعد الطلاق مباشرة.

 فإذا توفرت الأركان المذكورة مع الخلو من الموانع المبينة فإن النكاح يكون قد انعقد ولا يشترط  توثيقه، ولا أن يذكر نطقا أو كتابة في وثيقة العقد بيان حالة الزوجة هل هي بكر أم ثيب أو غير ذلك من الصفات المتعلقة بها.

ولا مانع من وصف المطلقة قبل الدخول في وثيقة عقد النكاح بكونها بكرا إذا لم تكن قد ذهبت بكارتها، وإذا وصفت بكونها مطلقة قبل الدخول مع بيان كونها بكرا فلا حرج في ذلك أيضا.

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: