الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدخول في مكان دون إذن صاحبه بموافقة الحارس
رقم الفتوى: 180895

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 رجب 1433 هـ - 4-6-2012 م
  • التقييم:
4522 0 321

السؤال

إن كان هناك مكان لا يدخله الناس إلا إذا كانوا عاملين في الشركة صاحبة المكان، أو دفعوا مبلغا مقابل عدد من الأيام، وجاء أناس من العاملين وتكلموا مع الأمن الواقف على بوابة المكان ولم يدفعوا له رشوة حتى يسمح لهم أن يدخلوا أقاربهم دون دفع المال ولم يجلسوا عدد الأيام كلها، بل نصفها أو أقل، فهل الوزر عليهم أو على الأمن أو العامل؟ أرجو الرد سريعا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا تجوز مخالفة شروط الشركة في الدخول والإقامة بمنشآتها، وليس لعامل الأمن مجاوزة ما أمر به وأذن له فيه. وبناء على ذلك، فإن كان مخولا من قبل الشركة أن يستثني من شاء في الدخول والإقامة فلا حرج عليه، وإلا فيأثم بسبب مخالفته وخيانته لما ائتمن عليه، كما يأثم العامل والذي أدخلهم إن كانوا على علم بشروط الشركة ومنعها من ذلك، ولا عبرة بإذن صاحب الأمن لهم والحال ما ذكر.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: