الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدنو من صفات الله تعالى
رقم الفتوى: 169893

  • تاريخ النشر:الخميس 27 محرم 1433 هـ - 22-12-2011 م
  • التقييم:
3841 0 255

السؤال

ما حكم قول: أخاف من أبي.
هل يعد شركا لأن الخوف يكون من الله وحده؟
وهل الدنو صفة من صفات الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن قول القائل: أخاف من أبي.. لا حرج فيه، والخوف الجِبِـلِّي الذي يجده الإنسان بطبيعته مما يؤذيه أو يضره لا علاقة له بالشرك. انظري الفتوى: 38060.
وأما عن السؤال الثاني فإن من المعلوم عند أهل العلم أن صفات الله تعالى توقيفية، كما سبق بيانه في أكثر من فتوى، وانظري الفتوى: 23074 .
وصفة دنو رب العزة تبارك وتعالى من عباده وردت في أحاديث صحيحة منها قوله صلى الله عليه وسلم: ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة.. الحديث رواه مسلم وغيره.
ولذلك فإن الدنو من صفات الله تعالى الفعلية وهو سبحانه عال في دنوه فليس كمثله شيء .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: