مفهوم حديث "لا يمسكن أحدكم ذكره بيمينه.."
رقم الفتوى: 16644

  • تاريخ النشر:السبت 7 ربيع الأول 1423 هـ - 18-5-2002 م
  • التقييم:
9194 0 325

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:أود أن تجيبوني على مفهوم هذا الحديث: قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لا يمسن أحدكم ذكره يمينه) هل المفهوم هو أن لمس الذكر باليمين محرم أم مكروه أم ماذا؟أفيدوني رحمكم الله وجزاكم الله ألف خير.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

الحديث الوارد في السؤال أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لاَ يُمْسِكَنّ أَحَدُكُمْ ذَكَرَهُ بِيَمِينِهِ وَهُوَ يَبُولُ. وَلاَ يَتَمَسّحْ مِنَ الْخَلاَءِ بِيَمِينِهِ. .
والنهي عن مس الذكر باليمنى في مذهب جمهور العلماء للتنزيه، فهو عندهم مكروه وليس حراماً، وذهب أهل الظاهر وأيدهم الشوكاني وآخرون إلى أن النهي للتحريم، ثم هل هذا النهي يختص بحالة البول والاستنجاء أم يعم كل الأحوال؟ اختلف العلماء في ذلك، والذي أشار إليه الإمام البخاري في ترجمته للحديث المذكور هو أن النهي حال البول فقط، فيكون ما عداه مباحاً، ويدل على ذلك حديث طلق بن علي حين سأل رسول الله صلى عن مس الذكر؟ فقال: إنما هو بضعة منك وهذا حديث صحيح أو حسن كما يقول الحافظ ابن حجر .
ولكن الأولى والأحسن إكرام اليد اليمنى عن مس الذكر إلا لحاجة، كأن تكون اليسرى مقطوعة أو مكسورة أو مصابة في الحال.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة