معاملته صلى الله عليه وسلم لأهله جمعت مكارم الأخلاق
رقم الفتوى: 16313

  • تاريخ النشر:الخميس 6 صفر 1423 هـ - 18-4-2002 م
  • التقييم:
13999 0 543

السؤال

كيف كانت معاملته النبي صلى الله عليه وسلم مع أهله بالتفصيل ؟ الرجاء الإجابة على السؤال في أقرب وقت ممكن

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمعاملة النبي صلى الله عليه وسلم لأهله قد جمعت مكارم الأخلاق، ووصفها يطول، ولكن الوصف الجامع لتلك المعاملة هو قول الله تعالى: (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) [القلم:4]
فقد كان صلى الله عليه وسلم يمازح الصغير والكبير ولا يغضب لحظ نفسه، بل يغضب إذا انتهكت حرمات الله عز وجل، وكان صلى الله عليه وسلم متواضعاً، يخصف نعله ويرقع ثوبه، ويعامل نساءه بمقدار عقولهن وإدراكهن، وربما سابقهن كما صح في الحديث أنه سابق عائشة.
وما كان يعيب طعاماً قط بل إن اشتهاه أكله وإلا سكت، وأخلاقه صلى الله عليه وسلم في معاملته لأهله أعظم من أن يحيط بها قلم في مثل هذه العجالة، فلتراجع من كتب الحديث والسيرة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة