هل يجب مسح المخرج بقطنة للتأكد من وجود نجاسة
رقم الفتوى: 158107

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 رجب 1432 هـ - 6-6-2011 م
  • التقييم:
3985 0 213

السؤال

أعاني من التهاب في البواسير وهذا يؤدي إلى نزول إفرازات قليلة منها بين الحين والآخر وبدأت بوضع حفاظ حتى لا تتنجس ملابسي الداخلية من أجل الصلاة بالرغم من أنها قليلة جداً جداً في بعض الأحيان تكون على الملابس الداخلية وأحيانا لا تنزل إلا بوضع قطنة للتأكد من عدم وجودها وأحيانا لا تكون موجودة، وسؤالي: إذا لم أر الإفرازات على ملابسي الداخلية هل يجب علي أن أضع قطنا للتأكد من خلو الشرج منها؟ أم أصلي ولا شيء علي إذا لم أرها؟ لأن هذا الأمر أتعبني كثيراً، وقيامي بالتأكد بهذه الطريقة ـ بمسح الشرج بقطنة ـ أظن أنه يؤدي إلى تهيجها، أفتوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا لم تر ذلك الخارج في ملابسك ولا في الحفاظات فإنه لا يلزمك ـ فيما نرى ـ أن تمسح المحل بقطنة ونحوها للتأكد من خروجه، إذ الأصل عدم خروج شيء وأن المحل طاهر، واليقين لا يزول بالشك، بل ربما يكون المسح بالمنديل سبباً لخروج الدم وهيجانه بعد أن كان جامداً في عروقه فتظن أنه خارج في الأصل وهو ليس كذلك. ولذا، فإننا ننصحك بعدم المسح إلا إذا أحسست بخروجه، وانظر الفتويين رقم: 126352، ورقم: 45329.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة