الواجب قضاء الصلوات الفائتة بعد البلوغ
رقم الفتوى: 153039

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ربيع الآخر 1432 هـ - 30-3-2011 م
  • التقييم:
6490 0 319

السؤال

أخي الشيخ: فاتتني الكثير من الصلوات، فهل علي كفارة رغم أن عمري لم يتجاوز 15 في التاريخ الهجري فقد ولدت في 12 جمادى الأولى 1417هـ؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما فات من الصلوات بعد البلوغ يجب عليك قضاؤه إن فات بسبب نوم أو نسيان باتفاق العلماء، وما تعمدت تركه فعليك قضاءه أيضا عند جمهورهم، وعليك التوبة إلى الله تعالى من تعمد ترك الصلاة التي هي عماد الدين وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة, فإن صلحت فقد أفلح وأنجح, وإلا خاب وخسر ـ والعياذ بالله تعالى ـ ولا تجب الكفارة بسبب ترك الصلاة، وإنما يجب القضاء والتوبة حسب التفصيل المتقدم، أما ما فات من الصلوات قبل البلوغ سواء فات عمدا أو نسيانا فلا تطالب بقضائه، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 14191.

وانظر علامات البلوغ في الفتوى رقم: 10024

وانظر الفتاوى التالية أرقامها للتفصيل في حكم تارك الصلاة وكيفية قضاء الفوائت: 53135، 61320، 65785.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة