قابل صديقك بالبشاشة ولا تعامله بالمثل والتمس له عذراً
رقم الفتوى: 1505

  • تاريخ النشر:السبت 24 جمادى الأولى 1420 هـ - 4-9-1999 م
  • التقييم:
5594 0 383

السؤال

السلام عليكم.. قابلت أحد أصدقائي يوما بجفاء ، لأنه لم يقابلني مرة من المرات بترحاب ، وبعد ذلك أحسست بالذنب..فهل ارتكبت خطأ عندما قابلته بتلك الطريقة؟ ماذا أفعل؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:      
من الحسنات التي قد يغفل عنها الإنسان: ملاقاة الإخوان بوجه طليق ففي صحيح الإمام مسلم قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق" .[ رواه مسلم]. المؤمن لا يقابل السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح ويدفع بالتي هي أحسن. وما عليك إلا أن تبادر بلقائه بالبشر والترحاب ليذهب ما في النفوس. والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة