قضاء الفوائت يكون على قدر الطاقة
رقم الفتوى: 145081

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 محرم 1432 هـ - 20-12-2010 م
  • التقييم:
4249 0 236

السؤال

صليت مرات صلاة العشاء قبل الوقت ذلك أن أبي قال لي إنه يمكن صلاة العشاء بعد ساعة من المغرب، وتبين لي الآن أن ذلك غير صحيح قدرت الصلوات بمائتين، فهل يجزئني قضاء عشرة في اليوم، وهل المتكاسل عن القضاء كالمتكاسل عن الصلاة الحاضرة أي هل يكفر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصلاة قبل الوقت لا تقع صحيحة ولا مسقطة للفرض ولو كان ذلك خطأ كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 133039.

فإذا تبين لك أنك أوقعت الصلاة قبل وقتها فالواجب عليك إعادتها، وإعادة هذه الصلوات تكون حسب الطاقة بما لا يضر ببدنك أو بمعاشك كما أوضحنا ذلك في الفتوى رقم: 70806.

فعليك أن تبادري بالقضاء على هذا الوجه المذكور، ولا شك في أن تأخير القضاء في هذه الصورة ليس كنفس ترك الصلاة وذلك لأن العلماء مختلفون هل يجب على الفور أو على التراخي؟ ولبيان الخلاف في هذه المسألة انظري الفتوى رقم: 138634، وأما تارك الصلاة عمداً فالخلاف في كفره مشهور، وقد ناقشنا هذه المسألة بما تحسن مراجعته في الفتوى رقم: 130853.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة