القاذف لأم النبي صلى الله عليه وسلم مرتد عن الإسلام
رقم الفتوى: 140878

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ذو القعدة 1431 هـ - 14-10-2010 م
  • التقييم:
10335 0 391

السؤال

من خلال قراءتي لإحدى الرسائل التي أرسلها أحد الأصدقاء حول موضوع والدة النبي صلى الله عليه وسلم فأنا أعلم وقرأت أن والدة النبي صلى الله عليه وسلم ووالده في النار، لما ثبت من الأحاديث الصحيحة، لكن الإشكال أن الرسالة التي أرسلها صديقي فيها هذا النص: قال الإمام ابن قدامه الحنبلي في المقنع: من قذف أم النبي صلى الله عليه وسلم قُتل ـ مسلماً كان، أو كافراً ـ فهل المقصود بالقذف الشتم والاتهام بالزنا؟ أم من قال أنها من أهل النار؟.
أرجو إزالة هذا الإشكال.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المراد بالقذف المذكور: هو الاتهام بالفاحشة، ويدل لهذا تعليل ابن قدامة في المغني لهذا الحكم بقوله: لأن قذف أمه إنما أوجب القتل، لكونه قذفا للنبي صلى الله عليه وسلم وقدحا في نسبه، فالقاذف لأم النبي صلى الله عليه وسلم يعتبر مرتدا عن الإسلام، ولهذا كانت عقوبته القتل.

وبهذا يظهر أن معاقبة قاذف أم الرسول صلى الله عليه وسلم لا علاقة لها بمسألة مصيرها في الآخرة، وراجع للمزيد في هذه المسألة الفتوى رقم:103364.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة