حكم صلاة التراويح للنساء جماعة أو منفردات
رقم الفتوى: 139431

  • تاريخ النشر:السبت 19 رمضان 1431 هـ - 28-8-2010 م
  • التقييم:
15106 0 260

السؤال

في رمضان اعتدنا أنا وأختاي أن نصلي التراويح في جماعة لتشجيع أختي الصغرى على أداء صلاة التراويح، والآن صارت تصلي صلاة التراويح لوحدها. فهل نأثم إذا تركنا صلاة الجماعة وصرنا نصلي التراويح فرادى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصلاة التراويح مستحبة، والمواظب عليها إيمانا واحتسابا يحصل على أجر عظيم، وهو داخل في قول النبي صلى الله عليه وسلم: من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه. ولا حرج عليكن في الاجتماع لصلاة التراويح وبخاصة إذا كانت صلاتكن لها في جماعة تؤدي إلى نشاط بعضكن لفعلها وتحمل على مزيد من الاجتهاد في العبادة, وانظري الفتوى رقم : 133288 وما فيها من إحالات, وإن أردتن الصلاة منفردات فلا حرج في ذلك ولا إثم عليكن, وصلاة التراويح كما بينا سنة فليس على تاركها إثم ، وهي لا تشترط لها الجماعة فلو فعلها الرجال منفردين صحت وأجزأت فضلا عن النساء، ولا يجب عليكن الاجتماع على صلاتها لكونكن صليتن في جماعة في الأعوام الماضية، بل الأمر في ذلك واسع والحمدلله، فإن شئتن اجتمعتن، وإن شئتن صليتن منفردات . 

والله أعلم .   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة