الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اعتمر ولم يصل ركعتين خلف مقام إبراهيم
رقم الفتوى: 138619

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 شعبان 1431 هـ - 9-8-2010 م
  • التقييم:
58528 0 467

السؤال

ذهبت إلى مكة وأديت العمرة، ثم ذهبت إلى الصفا والمروة وصليت ركعتين بالحرم، ثم خرجت ونسيت أن أصلي بعد السعي خلف مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام. هل علي شيء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كنت قد أحرمت من الميقات ثم طفت بالكعبة وسعيت بين الصفا والمروة، ثم حلقت أو قصرت فقد تمت عمرتك وليس عليك شيء، وليس هناك ركعتان تصليان بعد السعي خلف مقام إبراهيم، وإنما الركعتان خلف المقام تكونان بعد الطواف، ويجوز فعلهما في أي مكان من المسجد أو خارجه، وهما سنة على الراجح عندنا، فليس على من تركهما شيء، وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 124024، 3581، 103468.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: