حكم الاستنجاء باستخدام اندفاع المياه دون اليد
رقم الفتوى: 134529

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 جمادى الأولى 1431 هـ - 20-4-2010 م
  • التقييم:
22573 0 293

السؤال

ما حكم الاستنجاء باليد؟ هل هو واجب أم مستحب؟ وهل تغني الطريقة العادية باستخدام اندفاع المياه عن استخدام الأيدي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالاستنجاء واجب كما هو معلوم، ويعرفه الفقهاء بأنه إزالة خارج من سبيل بماء أو إزالة حكمه بحجر أو نحوه كما في الروض المربع. ولا يتعين الماء، فالغرض منه هو تطهير المحل من النجاسة أو إزالتها.

والاستنجاء بالماء ضابطه أن يغسل المحل حتى تزول عين النجاسة وأثرها، وذلك بصب الماء وإسالته على موضع النجاسة، فإذا حصل ذلك بقوة دفع الماء من غير استخدام لليد ، فالذي يظهر والله أعلم أن ذلك مجزئ ولا يتعين استعمال اليد، ويؤيده قول الفقهاء: إن من استجمر بما نهى عنه الشرع وأنقى المحل أجزأه ذلك لزوال النجاسة. كما جاء في حاشية الدسوقي:... فَإِنْ ارْتَكَبَ النَّهْيَ وَاسْتَنْجَى بِهَذِهِ الْمَذْكُورَاتِ وَأَنْقَتْ الْمَحَلَّ أَجْزَأَتْ لِحُصُولِ الْإِزَالَةِ بِهَا.. اهـ

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة