ظلت دهرا تتم صلاتها مع خروج الريح جاهلة بالحكم
رقم الفتوى: 132609

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ربيع الأول 1431 هـ - 1-3-2010 م
  • التقييم:
3145 0 225

السؤال

ماحكم صلاة فتاة بالغة كان يخرج منها الريح أثناء الصلاة وكانت تواصل الصلاة، لأنها لم تكن تعلم أن خروج الريح يبطل الصلاة؟ مع العلم أنه قد مر على ذلك أكثر من15 سنة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فخروج الريح ناقض للوضوء ـ إجماعا ـ ومن ثم، فهو مبطل للصلاة إذا حصل في أثنائها، ويجب على من خرج منه الريح وهو يصلي أن يذهب فيتوضأ ثم يعيد صلاته، ففي الصحيح عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ، قيل وما الحدث يا أبا هريرة؟ قال فساء أو ضراط.

ومن ثم، فالواجب على تلك الفتاة أن تتحرى عدد الصلوات التي وقع فيها هذا الأمر ثم تقضيها جميعا، فإن جهلت عددها قضت من الصلوات ما يغلب على ظنها أنها أبرأت ذمتها به، وفي مسألة قضاء الصلوات من الجاهل بهذا الأمر خلاف بيناه في الفتويين رقم: 125226، ورقم: 109981.

 

وما ذكرناه أحوط، لقوله صلى الله عليه وسلم: فدين الله أحق أن يقضى.

متفق عليه.

وهو مذهب الجمهور.

 

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة