القيام في ثلث الليل الآخر أفضل
رقم الفتوى: 127037

  • تاريخ النشر:الأحد 24 رمضان 1430 هـ - 13-9-2009 م
  • التقييم:
3372 0 225

السؤال

هل يمكن أن تصلي المرأة صلاة التراويح بالقراءة في المصحف؟ وهل يجب أن تصلي 20 ركعة كلها في الثلث الأول من الليل؟ أي بعد صلاة العشاء مباشرة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من لم يكن حافظا لما يريد القراءة به في الصلاة من كتاب الله تعالى، فإن له أن يصلي وهو يقرأ من المصحف، وانظري الفتوى رقم: 200.

ولا يجب أن تكون صلاة التراويح متوالية، وهي ليست واجبة أصلاً، وإنما هي سنة مؤكدة، وعلى هذا فإن أديتِها كلها متوالية، أوأديتِ ركعاتٍ منها في أول الليل وأخرتِ بعضها لوسطه أو آخره، أو أخرتها كلها، فلا حرج ـ إن شاء الله ـ علما بأن القيام في ثلث الليل الآخر هو الأفضل، وانظري الفتويين رقم: 39672، ورقم: 21761.

وإذا أردتِ مزيد فائدة حول عدد ركعات التراويح، فانظري الفتوى رقم: 28172.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة