الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلت بدون وضوء جديد بعد نزول الإفرازات المهبلية جهلا بأنها تنقض الوضوء
رقم الفتوى: 125124

  • تاريخ النشر:الأحد 4 شعبان 1430 هـ - 26-7-2009 م
  • التقييم:
5816 0 235

السؤال

يا شيخ: أنا قديما لم أكن أعلم أن الإفرازات المهبلية تبطل الوضوء، والآن أنا أقضي هذه الصلوات لكن أصابني وسواس متعب، والآن تركت قضاء الصلوات لأنني أصبحت أتكاسل في الصلاة.
فهل قضاء الصلاة واجب أم مستحب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما مسألة الصلوات التي صليتها مع وجود تلك الإفرازات الطبيعية، فإنها وإن كانت لا تصح لفقد شرط من شروط صحة الصلاة وهو الطهارة، لكن بما أن هذا كان عن جهل فإنا نرى أنه لا يجب عليك قضاء ما صليته بذلك الوضوء، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر المسيء في صلاته بتصحيح صلاته ولم يأمره بقضاء ما فات لجهله، وقد سبق أن نبهنا على ذلك في الفتويين رقم: 34109، 15551.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: