معنى حديث : اسم الله الأعظم في سور من القرآن ثلاث.... الحديث.
رقم الفتوى: 124737

  • تاريخ النشر:الأحد 20 رجب 1430 هـ - 12-7-2009 م
  • التقييم:
8361 0 252

السؤال

ماذا يقصد بالاسم الأعظم في ثلاث سور؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

ففي الحديث: اسم الله الأعظم في سور من القرآن ثلاث: في البقرة، وآل عمران، وطه.

قال الألباني: أخرجه ابن معين وابن ماجه. وحسنه الألباني في السلسلة، ونقل رواية عن القاسم بن عبد الرحمن أنه قال: التمست في البقرة فإذا هو في آية الكرسي: اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ، وفي آل عمران فاتحتها، وفي طه: وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ. {طه: 111}. وذكر الألباني في مجلد آخر من السلسلة أن الأقرب عنده أن المراد بما في طه قوله تعالى: إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا. {طه: 14}. وذكر أن ذلك هو الموافق لبعض الأحاديث الصحيحة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة