مصير الحفظة والكتبة من الملائكة بعد وفاة العبد
رقم الفتوى: 12192

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 شوال 1422 هـ - 26-12-2001 م
  • التقييم:
12917 0 333

السؤال

1-أين يذهب الملكان الموكلان بتسجيل أعمال العبد بعد وفاته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد وكل بكل إنسان ملائكة يكتبون أعماله، قال تعالى: ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) [ق : 18]وقال تعالى: ( وإن عليكم لحافظين* كراماً كاتبين* يعلمون ما تفعلون) [الانفطار: 10-12] فإذا مات ابن آدم فإن الملائكة الموكلون به يذهبون حيث شاء الله، وليس هناك -فيما نعلم- ما يدل على تحديد مكان يذهبون إليه، فقد يوكلون بمولود جديد، وقد يصعدون إلى السماء للعبادة مع ملائكتها، وقد توكل إليهم أشياء أخرى، كل ذلك في علم الله.
وينبغي على المسلم أن يسأل عما يعود عليه بالنفع مما وراءه عمل، ولا يسأل عما لا عمل وراءه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة