حكم من صلى العشاء قبل المغرب ثم قضى المغرب
رقم الفتوى: 119824

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ربيع الآخر 1430 هـ - 5-4-2009 م
  • التقييم:
56021 0 356

السؤال

دخلت إلى المسجد في الركعة الثانية من صلاة العشاء، مع العلم أنني لم أصل المغرب، وصليت بنية العشاء، ثم قضيت المغرب بعدها.
هل صلاتي صحيحة، وإن لم تكن هكذا فما الصحيح؟
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما فعلته صحيح إن شاء الله، وهو الموافق لمذهب الجمهور، وفي لزوم إعادتك للعشاء بعد فعلك للمغرب قولان: أصحهم أن ذلك لا يلزم، وقد بينا هذه المسألة وأقوال أهل العلم فيها في الفتوى رقم: 115036.

وإن كان القول بأنك تصلي معهم بنية المغرب قد قال به بعض أهل العلم، ولكن الأحوط هو ما قدمناه، كما بينا ذلك في الفتوى المحال عليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة