الترتيب بين الصلاة المقضية والمؤداة
رقم الفتوى: 118019

  • تاريخ النشر:الخميس 17 صفر 1430 هـ - 12-2-2009 م
  • التقييم:
5106 0 226

السؤال

أنا لم أتمكن من صلاة الفجر لأنني كنت جنبا ورجعت من دوامي ظهراً لأغتسل فهل أصلي الظهر أولاً أم أقضي صلاة الصبح وأصلي الظهر بعدهـا.. وجزاكم الله كل خير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فقد ارتكبت إثما عظيما بتفويت صلاة الفجر حتى خرج وقتها فإن ترك الصلاة من أكبر الكبائر بل هو أكبر من الزنا والسرقة وشرب الخمر وقتل النفس بإجماع المسلمين. نقله ابن القيم في أول كتاب الصلاة، ويجب عليك التوبة النصوح والندم على هذا الذنب الغليظ ثم قضاء هذه الصلاة عند جمهور أهل العلم، ويجب عليك الترتيب بين الصلاتين فتفعل المقضية ثم المؤادة عند الجمهور خلافا للشافعي رحمه الله فالترتيب عنده بين الصلوات ليس بواجب.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة