الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتابة الملك لمقادير الحسنات من الأمور الغيبية
رقم الفتوى: 116476

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 محرم 1430 هـ - 30-12-2008 م
  • التقييم:
7045 0 349

السؤال

هل هذا الدعاء "لا إله إلا الله عدد ما كان وعدد ما سيكون وعدد الحركات والسكون" تحتاج الملائكة سنة كاملة لكتابة حسناته، علما بأنني علمت بهذا من خلال الإيميل والتي عادة أحب التأكد من المعلومة من الجهة المختصة أمثالكم لكي لا أرسل معلومة خاطئة لأحد المسلمين؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لم نطلع بعد البحث على دليل يدل على هذه المسألة، ومن المعلوم أن كتابة الملك لمقادير الحسنات يعتبر من الأمور الغيبية التي لا يمكن القول بها دون استناد لدليل من القرآن أو من السنة الثابتة، وعلى المسلم أن يعتني بما ثبت من نصوص الوحي من الترغيب في العمل الصالح، فليس من اللائق بالمسلم أن يشتغل بما لا دليل عليه، وعنده القرآن ونصوص الأحاديث الثابتة لو أفنى شبابه في مدارستها لن يستطيع الشبع منها، فيتعين التعلم لنصوص الوحي وإفادة الناس وتذكيرهم ودعوتهم بها.

وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 80963، 50006، 72059، 76639.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: