الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول من قسم التوحيد إلى ربوبية وألوهية وأسماء وصفات
رقم الفتوى: 115656

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ذو الحجة 1429 هـ - 14-12-2008 م
  • التقييم:
19220 0 498

السؤال

هل صحيح أن أول من قسم التوحيد إلى أنواع ثلاثة ربوبية وألوهية وأسماء وصفات هو شيخ الإسلام ابن تيمية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر الدكتور بكر أبو زيد أن هذا التقسيم أشار إليه الطبري وابن منده وذكر أنه قرره شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم في كتبهما كما قرره الزبيدي في تاج العروس والشيخ الشنقيطي في الأضواء، وقد ذكر الشيخ عبد الرحيم السلمي في كتابه التوحيد بين المتكلمين وأهل السنة من قال بهذا التقسيم من السلف قبل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وهذا التقسيم إنما هو مستقرأ من نصوص الكتاب والسنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: