الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستغاثة وطلب المدد من رسول الله صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 113422

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 شوال 1429 هـ - 14-10-2008 م
  • التقييم:
12077 0 480

السؤال

الرجاء هل تجوز هذه القصيدة:
يا إمام الرسل يا سندي
وحبيب الواحد الأحد
إن جرحي زاد في كبدي
جد على الولهان بالمدد
يا ابن عبد الله يا أملي
وملاذ الخائف الوجل
نظرة فالعمر في عجل
وبغوث حل لي عقدي
بك سحب الجود ماطرة
وبحار الخير زاخرة
وبك الأجواء عاطرة
ونجاة القلب من كمد
ما رأت عين وليس ترى
مثل طه في الورى بشرا
من إلى الأقصى مشى
وسرى يقظةً بالروح والجسد

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذا الشعر يشتمل على بعض الألفاظ التي تحوي عبارات الاستغاثة وطلب المدد من الرسول صلى الله عليه وسلم ودعائه، والاستغاثة والدعاء وطلب المدد منه صلى الله عليه وسلم محرم شرعا، لما في الحديث: إنه لا يستغاث بي وإنما يستغاث بالله. رواه الطبراني وصححه الألباني

وقال الله تعالى: وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ {يونس:106} وقال تعالى: وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ {فاطر:13}

وعليه، فلا يجوز الدعاء بهذه القصيدة.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: