من فاتته الصلاة من الليل
رقم الفتوى: 111412

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 شعبان 1429 هـ - 18-8-2008 م
  • التقييم:
5507 0 306

السؤال

أنا أعمل بالليل من الساعة الواحدة إلى الساعة الثامنة فلا أستطيع قيام الليل كيف أعوض هذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن وقت قيام الليل يبدأ بعد صلاة العشاء مباشرة، وكثير من السلف يرون أن الصلاة بين المغرب والعشاء من قيام الليل، فيمكنك أن تصلي من الليل ما يسره الله لك قبل ذهابك إلى عملك، ولا يشترط أن يكون ذلك في آخر الليل، نعم القيام في آخر الليل أفضل، ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جله، وقد قالت عائشة رضي الله عنها: من كل الليل قد أوتر رسول صلى الله عليه وسلم من أول الليل وأوسطه وآخره. رواه مسلم.

ثم إذا فاتك وردك من الليل ولم تستطع القيام فأكثر من التطوع بالنهار، وحافظ على رواتب الصلوات وعلى صلاة الضحى، وقد ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: كان إذا فاتته الصلاة من الليل من وجع أو غيره صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة. رواه مسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة