هل الإيمان بما ورد في كتب السيرة من أخبار النبي وتفاصيل حياته شرط لصحة الإيمان
رقم الفتوى: 110879

  • تاريخ النشر:الخميس 28 رجب 1429 هـ - 31-7-2008 م
  • التقييم:
11339 0 484

السؤال

الحمد لله أنا أومن بالله والنبي عليه الصلاة و السلام، ولكن هل الايمان بما ورد في كتب السيرة من أخبار النبي صلى الله عليه وسلم وكافة تفاصيل حياته يعتبر من شروط صحة الايمان و هل تعلم سيرة النبي صلى الله عليه وسلم واجب شرعي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلم أن الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم معناه التصديق  بكل ما أخبر به صلى الله عليه وسلم، وأنه بلغ عن الله كل ما أمر به ؛ وأنه لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، وليس من شروط صحة الإيمان معرفة تفاصيل كل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأحرى معرفة كل ما ورد في السير، لكن ما علمت على وجه التفصيل بدليل صحيح وجب عليك الإيمان به.

ثم إن تعلم سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم خير لجميع البشرية، فهو الأسوة والقدوة، فتمسك بذلك تجد الخير كله، وتعلم السيرة قد يكون واجبا في بعض النواحي التي تتعلق بها أمور واجبة كأحكام العقائد والعبادات والجهاد ونحو ذلك؛ وقد يكون مستحبا في بعض النواحي كمعرفة هيئته صلى الله عليه وسلم في المأكل والمشرب والنوم ونحو ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة