تقوم الليل فهل تستحث زوجها ليقوم معها
رقم الفتوى: 109288

  • تاريخ النشر:الأحد 11 جمادى الآخر 1429 هـ - 15-6-2008 م
  • التقييم:
2396 0 206

السؤال

أنا متزوجة وبفضل الله أقوم الليل للصلاة قبل ساعة تقريبا من الفجر وزوجي أسأل الله أن يهديه لا يقوم الليل فهل يجب علي أن أستثيره للقيام كل ليلة وهل علي وزر إن هو طلبني في الفراش ولم يجدني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يلزمك استثارته لقيام الليل إن كان ذلك لا يضيع حقه، وأن استثرته تطيباً لخاطره وتنبيهاً له على ذلك الخير العظيم فهو أولى، وفي الحديث: رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى، فإن أبى نضحت في وجهه الماء... رواه أحمد.

لكن إن طلبك لفراشه فعليك تلبية طلبه وإجابته ما لم يكن في ذلك ضرر عليك، وإن كان قيامك لليل يؤدي إلى تفويت حق الفراش فلا يجوز لك دون إذنه، وللمزيد انظري الفتاوى ذات الأرقام التالية: 34460، 57728، 9572، 12392.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة