الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام البرنامج فوق ما حددته الشركة بغير إذن
رقم الفتوى: 108918

  • تاريخ النشر:السبت 3 جمادى الآخر 1429 هـ - 7-6-2008 م
  • التقييم:
3296 0 224

السؤال

ما حكم كسر برنامج وإضافة تعديل فيه لاستخدامك... حيث إن الشركة المنتجة للبرنامج تسمح لك باستخدام البرنامج، ولكن ربما يكون لمدة معينة أو ليس بالشكل الكامل حيث بعض الخصائص بالبرنامج لا تستطيع أن تستفيد منها إلا بعمل هكر بالبرنامج، فهل الهكر في هذه الحالة حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الشركة المنتجة للبرنامج لها حق الملكية الفكرية، فإن كانت تسمح باستخدام البرنامج لمدة معينة فلا يجوز التحايل على استخدامه بعد ذلك بدون إذنها لما في ذلك من الاعتداء على ملك الغير بدون إذنه، وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 9797، 67755، 35888، 7202.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: