الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب عدم الاستجابة لموسى حين طلب الرؤيا في الدنيا
رقم الفتوى: 101268

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 ذو القعدة 1428 هـ - 14-11-2007 م
  • التقييم:
8190 0 331

السؤال

لماذا استجاب الله لسيدنا إبراهيم ولم يستجب لسيدنا موسى عندما قال رب أرني أنظر إليك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الظاهر أن سبب عدم الاستجابة لموسى أنه طلب ما قد قضى الله أن لن يكون في الدنيا، وهو رؤية الله تعالى قبل الموت، فقد قال الله تعالى: لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ {الأنعام:103}، وفي الحديث: إنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا. رواه أحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي

. وفي حديث الدجال: تعلمون أنه لن يرى أحدكم ربه حتى يموت. رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: