قيام الليل وصلاة التهجد بعد رمضان
رقم الفتوى: 100465

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 شوال 1428 هـ - 29-10-2007 م
  • التقييم:
8194 0 244

السؤال

بعد نهاية شهر رمضان المبارك، هل يجوز أن أصلي صلاة التراويح مباشرة بعد صلاة العشاء ثم أصلي صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج على المسلم أن يتطوع بالصلاة بعد العشاء بما يسره الله له ثم يصلي التهجد في الثلث الأخير بعد انتهاء شهر رمضان، لأن هذا التطوع قيام لليل، وقيام الليل لا يختص بشهر رمضان بل هو سنة مستحبة مطلقاً وإن كان في رمضان آكد، وسميت الصلاة في الجماعة في ليالي رمضان التراويح، لأنهم أول ما اجتمعوا عليها كانوا يستريحون بين كل تسليمتين.

إلا أن قيام الليل بعد رمضان لا ينبغي المداومة على فعله في المسجد جماعة على هيئة صلاة التراويح، لأن التراويح مشروعة في رمضان ولم يكن الصحابة يؤدونها جماعة بعد رمضان في المسجد.

 وانظر الفتوى رقم: 2763، والفتوى رقم: 40678.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة