الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5222) الترتيب الحالي:

  • كيفية إقناع المرأة زوجها بالعفو عنها بعد اكتشافه مراسلتها لأجنبي رقم الفتوى 390025  المشاهدات: 1603  تاريخ النشر 10-1-2019

    أنا متزوجة، ولم يدخل بي لظروف نفسية تخصني، ولكني حاولت كثيرًا، وبعد خمسة شهور من الزواج أحسست بالإهمال، ووسوس لي الشيطان أن أرد على رسالة شاب غريب، وتكلمت معه لمدة يومين، وقلت له: إني أحبه، وبعثت له صورًا لي بشعري فقط، وكنت أنوي إنهاء ذلك بعد يومين،.. المزيد

  • المراد بالعفو رقم الفتوى 389821  المشاهدات: 1240  تاريخ النشر 8-1-2019

    نحن -السوريين- إذا أردنا أن نسامح شخصًا نقول له: "روح مسامحك دنيا وآخرة"، بمعنى: اذهب فقد سامحتك، ولا أريد منك شيئًا، فهل فعلًا يسامحه في الآخرة؟ لأنني أعلم أن كل شخص في الآخرة سيأخذ حقه، ويريد حسنات للنجاة؟ وشكرًا... المزيد

  • لذة الطاعة لا تنال إلا بالعبور على جسر المجاهدة رقم الفتوى 389713  المشاهدات: 1200  تاريخ النشر 7-1-2019

    عمري عشرون عامًا، ووالدي متوفى منذ أن كان عمري ست سنوات، ومنذ ذلك الحين وأنا أشعر أن حياتي غمٌّ وهمٌّ، وبعيدة عن كل الناس؛ لدرجة أني وصلت لممارسة العادة، لكني تركتها حاليًّا، ومهما تقربت إلى الله وعملت الطاعات، فحالي لا يتغير، وأسمع من الناس الذين.. المزيد

  • تمني المرأة الموت لها ولطفلها المعاق رقم الفتوى 389659  المشاهدات: 1149  تاريخ النشر 6-1-2019

    زوجتي حامل في الشهر الثامن، ومنذ الشهر السادس اكتشفنا أننا سنرزق بصبي فيه إعاقة في يده اليسرى -دون كف وأصابع- ورضينا بقضاء الله، وكلما اقترب موعد الولادة تكتئب زوجتي وتحزن، وكلما تنظر إلى طفل سليم تبكي، وتقول: إنها تتمني أن تموت هي والطفل أثناء الولادة؛.. المزيد

  • تحصيل الندم الذي يشترط لصحة التوبة رقم الفتوى 389644  المشاهدات: 1070  تاريخ النشر 6-1-2019

    عندي مشكلة عظيمة في التوبة، فمثلًا كنت في السابق إن ضاعت مني صلاة لتفريطي عند النوم بعد دخول الوقت أتألم، وعندما هداني الله بدأت بالالتزام بالحجاب، والصلاة، وكان شعور الندم شديدًا على ما فات، وأنا أفتقده حاليًّا، ولا أدري ما السبب، وليس عندي ذنوب خلوات.. المزيد

  • الحكم العظيمة في الصبر على البلاء، والرضا بالقضاء رقم الفتوى 389593  المشاهدات: 1595  تاريخ النشر 3-1-2019

    سؤالي عن الابتلاء. فأنا -والحمد لله- أقوم بكل الفرائض، ومواظبة على أذكار الصباح والمساء، ولكن عندي الوسواس من المرض والموت. فلماذا يبتليني الله رغم مواظبتي على ذكر: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، ورضيت بالله ربا.... كان حقا على الله أن يرضيني. وأيضا.. المزيد

  • الآفة في الإصرار على الذنب وليس في الخطأ رقم الفتوى 389494  المشاهدات: 1203  تاريخ النشر 2-1-2019

    كيف أتقرب إلى الله -عز و جل-؟ كيف أعرف أنه يحبني؟ أنا أكتب إليكم، والدموع تنسكب من عيني. أنا أرتكب الذنب، ولكني أحب الله كثيرا. أحيانا أرتكب ذنوبا حتى أحتار كيف أرتكبها أنا بالذات! لأني أحاول أن أحافظ على صلاتي وديني قدر المستطاع، لكن أحيانا بمجرد أن أكبر.. المزيد

  • من أعظم الابتلاء انتهاك عرض المسلم رقم الفتوى 389473  المشاهدات: 1434  تاريخ النشر 2-1-2019

    إذ وقعت الزوجة في علاقة مع شخص غير زوجها، وحدثت تجاوزات، ولكنها لم تصل لمرحلة الزنى، وقد عرف زوجها بالموضوع، وتابت إلى الله، وبعدها لبست النقاب، واستقامت، وأصبحت تقوم الليل، وتقرأ القرآن، وتشارك في دورات للتدبر، فهل هذا الابتلاء الذي وقع على زوجها،.. المزيد

  • الدعاء بالرحمة الله لمن مات منتحرًا، وتفسير قوله تعالى: "ولا تقتلوا أنفسكم" رقم الفتوى 389368  المشاهدات: 1584  تاريخ النشر 1-1-2019

    لي أخ مولود بمتلازمة كلايفنتر (xxy)، وهو منذ طفولته يتصرف كالإناث، وعندما كبر بلغ بلوغ الرجال؛ فنبت له شارب، ولحية، وكان يحاول دائمًا التصرف كالرجال، وكان يأتيني لأعلمه كيف يمشي ويتكلم كالرجال، لكن في كل مرة تطغى عليه فطرته الأنثوية. عانى من التنمر.. المزيد

  • هل الإصابة بالزهايمر كفارة للذنوب؟ رقم الفتوى 389206  المشاهدات: 1772  تاريخ النشر 27-12-2018

    والدتي توفيت منذ ستة أيام، وهي تعاني كانت من الزهايمر منذ 12سنة، ومن 8 سنوات ازدادت سوءًا بحيث فقدت ذاكرتها تماما، وأصبحت لا تتكلم، ولا تتحرك، وكنت أنا من يرعاها، وأردت أن أعرف هل الزهايمر ووضعها الذي كانت عليه نحتسبه عند الله كفارة لها عن ما سبق في حياته.. المزيد

  • ليس تضييق الرزق على شخصٍ علامة على بغض الله له رقم الفتوى 389146  المشاهدات: 1321  تاريخ النشر 26-12-2018

    مشكلتي بدأت بعد تخرجي، فمنذ أن تخرجت والرزق قليل، فكلما قدمت على وظيفة في مجال تخصصي لا أقبل، وتقفل أبواب الرزق في وجهي، وابتليت بذنب مهما تبت عنه لا أستطيع أن أتخلص منه، وابتليت بزوجة جعلت حياتي نكدًا في نكد، فحياتي كلها أصبحت همًّا وغمًّا؛ مع أني.. المزيد

  • معنى أثر: إِنْ لَمْ يَكُنْ لَنَا خَيْرٌ فِيمَا نَكْرَهُ.... رقم الفتوى 389140  المشاهدات: 1235  تاريخ النشر 26-12-2018

    قرأت في كتاب الإشراف في منازل الأشراف، لابن أبي الدنيا (ص: 142)‏ ما يأتي: عَنْ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: إِنْ لَمْ يَكُنْ لَنَا خَيْرٌ فِيمَا نَكْرَهُ، لَمْ يَكُنْ لَنَا خَيْرٌ فِيمَا نُحِبُّ‏. فما المراد بهذا الخبر؟ ولكم جزيل التقدير والشكر... المزيد

  • نصيجة للمبتلى بتعسر أموره رقم الفتوى 389101  المشاهدات: 1169  تاريخ النشر 25-12-2018

    كنت أعمل في وظيفة، ووقعت فيها مشاكل كثيرة، وبعد ذلك عرض عليّ عمل آخر، فاستخرت الله ثلاث مرات، وبعد ذلك استقلت، وعملت في العمل الجديد، ولم يستطع صاحب العمل الاستمرار؛ فقام بإغلاق المحل. وفي فترة عملي في المحل عرض عليّ عمل، فرفضته بسبب العمل الذي كنت.. المزيد

  • طريق حصول الرضا والتسليم لحكم الله رقم الفتوى 388939  المشاهدات: 1481  تاريخ النشر 20-12-2018

    أنا فتاة مصرية، عمري 15 عاما، أريد أن أدرس خارج بلدي، وأن أعيش هناك، نظرا للظروف السيئة التي تمر بها مصر، وأود أن أقوم بتأسيس عملي الخاص عندما أكبر، أريد أن أنشئ مجموعة شركات وجمعيات خيرية حول العالم، وهذا سيتطلب سفرا، فهل يحل لي أن أسافر للعمل أو الدراسة.. المزيد

  • مهما بلغت ذنوب العبد فإن الله يغفرها له إن تاب توبة نصوحًا رقم الفتوى 388873  المشاهدات: 1311  تاريخ النشر 20-12-2018

    أنا شاب في سن المراهقة، كثيرًا ما فكرت في الجنس وما شابه، وكثيرًا ما شاهدت أفلامًا إباحية، مع العلم أنني مارست اللواط ، ثم رجعت عنه وتبت، ثم مارست مقدماته، ثم وصل الحال إلى قذف المحصنات، فقد كنت أتخيل أن محارمي وبعض النساء هن من يمارسن الأفلام الإباحية،.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: