غيرة الزوج على زوجته من الأطفال
رقم الإستشارة: 294696

7833 0 472

السؤال

ابن خالة زوجتي طفل عمره خمس سنوات، وزوجتي تبلغ من العمر 25 سنة، وأراهما مرتبطين ببعض، وأرى زوجتي تلاعبه وتداعبه وأراه مرتبطاً بها جداً؛ لأنها تحضر له الألعاب وأراه دائماً يريد أن يقبلها وفعلاً يقبلها كثيراً، وهذا المنظر يغضبني جداً، فهل لي الحق أن أمنع زوجتي أن تلاعب ابن خالتها الطفل، وأمنع أن تقبله أو يقبلها بالرغم أن زوجتي تحب الأطفال جداً، وكل أطفال أقاربها يحبوها جداً أم أن غضبي هذا مبالغ فيه ويجب العدول عنه؟! علماً بأني عاقد فقط على زوجتي حتى الآن.
أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ..... حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
فإنني أهنئك على هذا الحب وعلى هذه الغيرة التي ذكرتنا بغيرة سيدنا على رضي الله عنه عندما رأى فاطمة رضي الله عنها وقد وضعت السواك في فمها الطاهر فأنشد قائلاً: حظيت يا عود الأراك بثغرها ... أما خفت يا عود الأراك أراك ... إلخ.
كما أرجو أن تبقى هذه الغيرة كغيرة سيدنا علي رضي الله عنه على فاطمة رضي الله عنها، والطفل بشكل عام لا يعرف من يحبه وإنما يعرف من يهتم به ويتواصل معه، وكما أخبرتنا في السؤال أن زوجتك بارك الله فيها قدمت له الهدايا والاهتمام فبادرها هذا الطفل بالمشاعر المتوقعة، هذا بالنسبة للطفل.
أما بالنسبة لك فإذا كان هذا الأمر يسبب لك إزعاجاً وألماً نفسياً فأرى أن تفتح هذا الموضوع مع زوجتك وأن تخبرها بوضوح وصراحة، ولا تترك هذا الأمر يسبب لك إزعاجاً وهي لا تشعر، وإنني على ثقة بأنها ستفرح كثيراً بهذا الأمر لأنها ستعلم كم أنت تحبها، ولكن احذر من الكلام الذي فيه نبرة الشك أو ما شابه ذلك؛ لأن الشيطان يجلس دائماً في مثل هذه الممرات فقد يُدخل الشك في قلبها وأنت لا تقصد، نسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه، وأن حفظ عرضك وأعراض المسلمين.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية أأمل

    أخوي مؤ شو غريب عادي حبيبي عادي ناس كذا يلعبون لا تمنع زوجتك إذا منت تتعلق فيه اكتر واكتر
    باي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً