أسباب حصول الفتحة في السرة إثر عملية إخراج الشعر المتساقط منها
رقم الإستشارة: 294062

20180 0 515

السؤال

منذ شهر تقريباً أصابني ألم في سرة البطن، فذهبت إلى الطبيب فأخبرني أنه يوجد شعر في سرة بطني؛ لأن لدي سرة داخلية، وهذا الشعر المتساقط دخل إلى سرة بطني، وقد أحضر ملقاطاً كبيراً وسحب الشعر الموجود في سرة بطني.

وقد ذهب الألم ولله الحمد، لكن الجلد ترهل حول سرة البطن، وهناك فتحة كبيرة أستطيع أن أدخل إصبع يدي بكل سهولة، وصرت أخاف كثيراً من سرة بطني، فهل يوجد خطر؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن علامات التهاب السرة هي الإفرازات القيحية ذات الرائحة الكريهة أو الشديدة، واللون غير الصافي ووجود الألم، وإن كان هناك فتحة -كما تقول- فينبغي أن يتم فحصها من قبل الطبيب، وذلك لتحديد إن كان هناك أي التهابات، ولأخذ المسحة والعينة للمزرعة الجرثومية، ومن ثم إعطاء العلاج المناسب حسب نتيجة المزرعة.

وقد يكون التقيح حول الشعرة التي تم سحبها أدى إلى ما يشبه الدمل وبالتالي الفراغ الموجود، وهذا أيضاً يستلزم المزرعة الجرثومية وتناول مضادات حيوية تحت إشراف الطبيب الفاحص.

وبشكل عام فإنه يجب عدم اللعب بالسرة، وعدم إدخال أي شيء فيها، وعدم تفريغها لأنها منطقة حساسة، وقد تصاب بالتقيح لأي تداخل بيد غير خبيرة.

ختاماً: يجب مراجعة الطبيب الذي أخرج الشعرة، وذلك لنفي أو إثبات أي مشكلة، وبالتالي اتخاذ التدابير المناسبة للحالة المشخصة، فقد يكون ما حصل أمراً متوقعاً بعد التداخل الذي أجراه ويحتاج بعض الوقت لشفائه، فالشعر المتساقط لن يدخل إلى السرة ويلتصق، ولذلك يجب معرفة سبب وجود الشعر في السرة، وهل يجب التدخل الجراحي أم لا.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً