الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجبات الزوجة تجاه أم زوجها
رقم الإستشارة: 269800

22803 1 554

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما هي واجباتي تجاه أم زوجي؟
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يبارك فيكِ، وأن يكثر من أمثالك، وأن يجعلك من أهل الخير والبر والرحمة.
وبخصوص ما ورد برسالتك فإنه ومما لا شك فيه أن الشرع الحكيم لم يلزم زوجة الابن بخدمة أمِّ زوجها، وهذا مما لا خلاف فيه إلا أن الشارع الحكيم الذي يقوم على مراعاة المشاعر وإشاعة البر والإحسان، وبث روح الألفة والأخوة والمحبة بين أفراد المجتمع المسلم رصد لمثل هذه الأعمال أجوراً عظيمة تفوق أحياناً أجور الفروض المفروضة، وما ذلك إلا لكي يحفزنا لعمل الخير وتقديم البر والإحسان خاصةً لأشخاصٍ لهم منزلة عظيمة في حياتنا، ولكِ أن تتصوري كم سيكون مقدار السعادة التي تغمر قلب زوجك إذا أحس منك بحبك لأمه وتقديرك لها، ومساعدتك لها في بعض الأمور، وأن يسمع من أمه كلمات الثناء والإطراء، وأن يسمع منها عبارات الدعاء التي تهز الأركان وتصدر من أمه بصدقٍ وسعادة.

وأعتقد بأن ذلك سيكون من أعظم عوامل الاستقرار الأسري وزيادة محبتك في قلب زوجك وتقديره لك، بل قد تتحول أمه إلى خط دفاع عنك، وتمنع ولدها من الإساءة إليك ولو بمجرد كلمة، وإني لأعرف أمهات أزواجٍ تُقدم زوجة ابنها على بناتها في المنزلة والدعاء، وكل شيء لما ترى من هؤلاء الزوجات من إخلاص وخدمة ومحبة، فأوصيكِ أختي الكريمة بذلك، واعلمي أن هذا من أسرع الطرق والوسائل لكسب محبة الزوج ونيل رضاه وفوق ذلك رضا الحق جل جلاله وغير ذلك من المعاملة بالمثل عندما تصيرين أمّاً للرجال فإنه يسرك أن تُعاملي من زوجاتهم معاملة حسنة، فأكرميها وأحسني إليها وقدميها على زوجك وعيالك وسترين النتيجة.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر ابورضوي

    بارك الله فيكم على هذا الموضوع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً