الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي مضاعفات وآثار الإنتابروا؟
رقم الإستشارة: 2412919

740 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أصبت بنوع من التوتر والقلق العضوي والتشنج اللاإرادي، قبل ثلاث سنوات، والآن رجعت الحالة، لا أستطيع النوم، ويقولون لي ربما أنها عين أو حسد أو مس، وأنا لا أعرفها، لذلك راجعت كثيرا من المشايخ، وتحسنت حالتي قليلا، ثم راجعت طبيبا استشاريا فوصف لي الإنتابروا حبة 10 ملجم، وحبة 4 ملجم عند النوم فقط، وأستخدمه منذ 8 شهور، فأصبت بالبرودة الجنسية، فراجعت طبيبا آخر، فوصف لي البيرياكتين المضاد لأعراض الإنتابروا وهو عبارة عن هيستامين.

وأعاني من أعراض أخرى تأتي وتختفي، فهل هذا طبيعي؟ ومتى سوف تختفي أعراض خمول الجنس؟ أرجو إفادتي بدواء يفيدني في العلاج، وهل الإنتابروا جيد لحالتي؟ وما مدة استعماله؟ وهل هناك علاج لتقوية الجنس ولا يؤثر على النوم؟ وهل البرياكتين فيه مشكلة لو استمريت عليه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعقار الإنتابروا من الأدوية الممتازة جداً لعلاج نوبات قلق المخاوف والهلع والفزع، كما أنه يحسن المزاج، وهو يعالج الوسواس، والجرعة التي تتناولها وهي 10 مليجرامات ليلاً ليست جرعة كبيرة أبداً، هي الجرعة الصغيرة الوسطية وهي جرعة وقاية أكثر مما هي علاج، و-الحمد لله تعالى- أنك قد تحسنت على هذا الدواء بنسبة ممتازة جداً.

بالنسبة لموضوع ضعف الرغبة الجنسية وهذا الأمر يحدث لحوالي 20% من الذين يتناولون هذا الدواء، لكن قطعاً ليس هنالك أي أثر على الصحة الإنجابية عند الرجل، علاج حالة الضعف الجنسي هذه أو قلة الرغبة يكون من خلال التجاهل التام، وعدم مراقبة القوة الجنسية تترك الأمور كما هي والجنس يعتمد على الغرائز، والخوف من الفشل يؤدي إلى الفشل، لذا فالحكمة تقتضي أن يتبع الإنسان مبدأ التجاهل التام لهذا العرض، وأن تمارس الرياضة بكثافة وأن تتحكم في غذائك بصورة إيجابية، ويمكن أن تتناول شيئا من الفيتامينات، لكن قطعاً ليس بحاجة لأي مقويات جنسية، عقار بيرياكتين الذي وصفه لك الطبيب يحسن النوم ويحسن الشهية للطعام، وليس لي خبرة حقيقة في حول أن هذا الدواء يحسن من الأداء الجنسي أو هو مضاد بآثار الانتابروا.

وحتى تطمئن أكثر -أخي الكريم- يمكن أن تجري بعض الفحوصات الطبية، تأكد من مستوى فيتامين (د)، ووظائف الغدة الدرقية، وكذلك مستوى هرمون الذكورة ونسبة الدم والسكر لديك، إذا كانت هذه الفحوصات طبيعية فلا تزعج نفسك أبداً بهذا الموضوع والأمور سوف تتحسن -إن شاء الله تعالى- كثيراً من خلال التجاهل، وطبق الآليات العلاجية غير الدوائية حتى تتوقف من الدواء تدريجياً حسب تعليمات طبيبك، والإجراءات العلاجية غير الدوائية تتطلب ممارسة تمارين الاسترخاء وممارسة الرياضة وتنظيم الوقت وعدم الكتمان واللجوء إلى الإفصاح عما بداخل النفس؛ لأن التفريغ النفسي يعتبر أمراً مهما جداً لعلاج التوترات وقلق المخاوف ونوبات الهلع والفزع.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً