الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل دواء سبرالكس بنفس فاعلية زيروكسات؟
رقم الإستشارة: 2412149

279 0 0

السؤال

السلام عليكم

قبل أربع سنوات كنت أمر بأعراض نفسية سيئة، وبعد ذهابي للعيادة النفسية تم تشخيصي وتبين أن لدي رهابا واكتئابا متوسطا، وتم صرف دواء اندرال بجرعة 40mg وقت اللزوم ودواء سيروكسات بجرعة 25mg لمدة شهر، تم رفع الجرعة إلى 37.5mg واستمريت على هذه الجرعة لهذه اللحظة، وتحسنت حالتي بشكل لا يوصف، كلِا الأعراض التي أمر بها سابقاً تلاشت تماماً -ولله الحمد- رغم زيادة الوزن المتوسطة، ولكن حالياً الدواء أصبح قليل التوفر، والدكتور صرف لي دواءً بديلا يسمى Cipralex وجرعته 20mg.

الذي أود السؤال عنه: هل هذا الدواء نفس فاعلية السيروكسات؟ خصوصاً من حيث الرهاب أم لا؟ وهل الدواء له تأثير على الوزن كالسيروكسات؟ وما هي الجرعة المناسبة التي سآخذها؟ ولدي تساؤل أخير، في الثلاثة الأشهر الأخيرة لاحظت أن تركيزي ضعف وأصبحت أنسى ولكن بشكل بسيط، هل لفترة تناول الدواء علاقة في ذلك أم مجرد وساوس؟ لأني أشعر كلما فكرت بهذه الأعراض لا إرادياً تصبح تأتيني.

آمل منكم الجواب على هذه التساؤلات، وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

السبرالكس هو من نفس فصيلة الزيروكسات، وهي فصيلة الأس اس أر أيز، وبهذا الفهم فهو نظرياً يجب أن يكون مساويا للزيروكسات في الفاعلية، ولكن دائماً قد يكون هناك فروقات وجدنا نحن بعض الناس قد يستجيبون لبعض الأدوية ولا يستجيبون للأدوية الأخرى.

بخصوص الوزن: نعم هو أيضاً يمكن أن يسبب زيادة في الوزن، ولكن أظنها أقل من الزيروكسات، الجرعة المناسبة هي الجرعة التي تتحسن عليها الأعراض، و10 مليجرام من السبرالكس تساوي تقريباً 25 مليجرام من الزيروكسات، ولذلك 20 مليجرام افتكر أنها جرعة مناسبة لجرعة الزيروكسات التي هي 37.5 مليجرام.

أخي الكريم: مشكلة التركيز ليست من الأدوية، بالعكس فهذه الأدوية تساعد في علاج القلق والاكتئاب والرهاب وبالتالي فهي تحسن التركيز، فمشكلة التركيز -كما ذكرت- هي مجرد وساوس، وكلما تحسنت الوساوس كلما صرفت النظر عنها وانشغلت بأشياء أخرى، فالتركيز يتحسن بإذن الله والذاكرة تنشط.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً