الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجع في الظهر ودم مصاحب للبول..هل من ضرر على الحمل؟
رقم الإستشارة: 2406173

362 0 22

السؤال

السلام عليكم

أنا حامل في الأسبوع الثاني عشر، وأعاني من وجع في الحوض وفي جهتي اليسرى، وكذلك في الظهر، كما أني عانيت من دم مصاحب للبول -أعزكم الله- مرتين مختلفتين في فترة حملي كلها، ولم أشعر حينها بأي وجع، وأنا خائفة جدا؛ لأنه حملي الأول.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حامل في الأسبوع الثاني عشر، أي أن الثلث الأول من الحمل قد مر بسلام، والمفروض أن هناك متابعة للحمل من خلال السونار، ومن خلال تحليل البول وصورة الدم CBC للتأكد أن الأمور على ما يرام، وألم الحوض والظهر أمر متوقع، وطالما أنه ألم مقدور عليه، فلا بأس، وإذا زاد الألم عن قدرتك على التحمل فلا بأس من تناول قرصين باراسيتامول عند الضرورة، مع أهمية عدم الإرهاق في عمل المنزل، مع تجنب حمل أشياء ثقيلة من أثاث المنزل، وأهمية النوم جيدا.

ولا بأس من عمل تحليل بول؛ لأن التهاب المسالك البولية والتهاب المثانة البولية قد يؤدي إلى ألم في الحوض، ويمكن علاج التهاب المثانة حال وجود صديد بالأدوية المناسبة، مع أهمية متابعة الجنين بالسونار للتأكد من أن الحمل ينمو بشكل طبيعي، وأهمية التغذية الصحية السليمة لتعويض ما نقص من عناصر غذائية ضرورية للأم والجنين.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً