الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحب الرياضة وحساسية الصدر تمنعني من ممارستها، فما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2405901

666 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 16 سنة، أعاني من حساسية في الصدر، وأنا أحب الرياضة وخاصة كرة القدم، ولكن لا أمارسها بانتظام.

في يوم شعرت كأن قلبي خفق بقوة، ودقات قلبي سريعة، وبدأت أفكر في الموضوع، وشعرت كأن نفسي يضيق، وأصبح جسمي يرتجف بقوة، وبعد 5 أيام تكرر الحال، وشعرت في انقباض في القلب، ودقات قلب سريعة، وخوف شديد، ورجفان قوي في جسدي، وذهبت إلى المستشفى، وأجريت تحليل الدم والقلب وغيرها، وكل شيء سليم، فقد قال لي الطبيب: توتر وقلق.

بعد أيام شعرت بصحة، ونسيت الموضوع نهائيا، ولم تتكرر معي هذه الحالة، فأنا كنت أشرب النسكافيه (القهوة) والشاي يوميا فهل هما السبب؟

فأنا أريد أن أكون لاعب كرة قدم، وأريد أن أمارس الرياضة، فهل هذا يؤثر علي؟

أتمنى منكم الجواب بأسرع وقت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسب ما ورد في الاستشارة فإن الدراسة الطبية كانت نتائجها سليمة -والحمد لله-, وقد أوضح لك الطبيب أن الأمور بخير, وأن السبب هو القلق والتوتر, وكذلك كما ذكرت تناول المنبهات كالشاي والقهوة.

وقد أوردت في الاستشارة بأنك حاليا لا تعاني من أي من الأعراض, وهذا يؤكد ما أخبرك به طبيبك بأن حالتك الصحية سليمة -والحمد لله-.

لذا لا يوجد حاليا ما يدعو للقلق, ويمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة, ومتابعة التدريب والتمارين, وتجاهل فكرة الإصابة بالمرض

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً