الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم ما بين الخصيتين والشرج، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2400417

3127 0 25

السؤال

السلام عليكم

منذ عشرة أشهر وأنا أشعر بألم في المنطقة ما بين الخصيتين والشرج من الداخل، والشعور الدائم بالتبول وخاصة بالليل مع الشعور بالألم والحرقة، وبعد عدة استشارات لاختصاصيين، وتحليل البول والسائل المنوي قال لي الأطباء: إنه لا مشاكل عندي، أو ربما كان عندي التهاب بالبروستات ولم يعطوني أي علاج، مع أني موجود بألمانيا، ومع ذلك لم أستفد وما زلت أتألم حتى أيست من العلاج.

أرجو الله أن يجعل سبب علاجي نصائحكم لي، وإن كان هناك دواء خاص لمثل حالتي أن تسموه لي حتى أقوم بطلبه من أي بلد عربي؛ لأنه من الصعب هنا الحصول على الدواء إلا بعد استشارة الطبيب.

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بكر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تصفه ينطبق على أعراض التهاب الجهاز التناسلي، وخاصة البروستاتا تحتاج إلى عمل تحليل لإفراز البروستاتا والبول، مع مزرعة واختبار حساسية المكروب للاثنين، وإذا اتضح أنه يوجد التهاب ميكروب التهابي؛ فلا بد من تناول المضادات الحيوية التي تقترحها المزرعة، واختبار حساسية المكروب تحت إشراف طبيب المسالك البولية، لتحديد نوع المضادات الحيوية والجرعة والمدة، ومن ثم المتابعة معه.

عليك الآن شرب كميات وافرة من الماء، مع إفراغ المثانة أولاً بأول، وتجنب تناول الأكلات الحراقة والكحوليات، وأيضاً تجنب الاستثارة الجنسية بقدر المستطاع.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً