الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في القلب رغم سلامة الفحوصات، ما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2357882

3770 0 103

السؤال

السلام عليكم.
شاب، أعاني من ألم في القلب منذ مدة، وأجريت تخطيطا وإيكو فكانت النتيجة سليمة، فتجاهلت الأمر، وبعد ذلك عاد الألم بشدة، فزرت الطبيب، وأجريت الإيكو وكذلك التخطيط مدة 24 ساعة، وأيضا النتيجة ذاتها، ولكنني أشعر بالتعب وألم شديد في القلب بعد أي مجهود بسيط، خاصة إذا كان جنسيا، وألم شديد عند صعود الدرج ألهث وأشعر بتسارع في نبضات القلب، ورجفة وألم عند النوم، وكحة وبول وانتفاخ عرق في الجهة اليسرى، ويزداد ألم القلب عند خروج المني والمشي، فأنا لا أعاني من فقر الدم ولا من الحمى، فبماذا تنصحونني؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ نبيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأنت شاب أعزب وصغير في السن، وقد تكون فوق سن العشرين بقليل، وطالما تم عمل تخطيط وإيكو فالأمر غير مرتبط مطلقا بأمراض القلب، ولكن بحالة الإجهاد الذهني والبدني، وربما حالة من الأرق واضطراب النوم، ونقص فيتامين (د)، وفيتامين (B12)، وقد ذكرت أن تحليل صورة الدم جيد ولا يوجد عندك فقر دم.

ولعلاج تلك الحالة من الألم وتسارع نبض القلب عند صعود الدرج أو بذل جهد عضلي يمكنك أخذ حقنة فيتامين (د) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، ولا مانع من أخذ حقن مغذية للأعصاب مثل: (neurobion) يوما بعد يوم عدد 6 حقن، ولا مانع من تكرارها مرة أخرى، مع تناول كبسولة واحدة من أوميجا 3، وكبسولة رويال جلي يوميا لمدة شهرين أيضا مع التغذية الجيدة، ولا مانع من تناول حبوب مسكنة للألم عند الضرورة.

مع ضرورة أخذ قسط كاف من النوم؛ لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى (Endorphins) وهي في الواقع مواد تشبه المورفين في تأثيرها الطبي على جسم الإنسان (morphine-like chemicals) دون أن يكون لها مضاعفات جانبية، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا، والاستيقاظ مبكرا، والبعد عن المثيرات الجنسية والعادة السرية حتى يمن الله عليك بالزوجة الصالحة، وهناك الكثير من الاستشارات التي تناولت موضوع العادة السرية يمكنك العودة لها، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ابوعبدالرحمن

    زيادة نشاط الغدة الدرقية
    افتاق الحجاب الحاجز قد يؤدي لمثل هذه الاعراض حيث تظن انها من القلب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً