الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حساسة الأنف وارتجاع المريء الدائم
رقم الإستشارة: 2352572

1950 0 111

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري ٣٥ عاما، وطولي ١٨٣ سم، ووزني ١٠٧ كجم، وأعاني منذ أكثر من عام من ضيق التنفس، وكنت استخدم دواء اوترفين للأنف لمدة سبع سنوات، تطورت مشكلتي وبدأت أشعر بنحنحة لا تفارقني، وإفرازات بالليل والنهار من خلف الحلق، ولا تهدأ إلا بعد عمل تبخيرة كومبفنت أو فينتولين، وازدادت كثيرا في شهر رمضان المبارك.

ذهبت لإجراء تنظير الحنجرة، وأخبرني الطبيب بأنها سليمة، راجعت طبيب الأمراض الصدرية، وبعد فحص الرئتين والذي يعتمد على النفخ، قام بعمل التبخيرة، والنتيجة نفسها ٩٨ على منحنى التنفس.

أخبرني الطبيب بأن ما أعانيه ليس مصدره الصدر، وقد تكون حساسية انتقلت من الأنف إلى الصدر، وكتب لي الأدوية التالية: سينجولير، وكلارا، وكلارينيز لمدة سبعة أيام، وحبوب كورتيزون، ونصحني بمراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة، وبالفعل راجعت الطبيب وأخبرني بأن لدي انحرافا في وتيرة الأنف بالجهة اليمنى، وطلب إيقاف الاوترفين فورا، لأن حالتي سوف تتدهور بسببه، واستبدله ببخاخ افاميس.

تحسنت حالتي، وتركت الاوترفين بعد جهد وتعب، وظلت المشكلة الرئيسية على حالها، علما بأن الطبيب كتب لي مضادا حيويا اسمه افالوكس، ولا جديد في الأمر.

أعاني من ارتجاع المريء، وأتناول دواء اسمه لانسازول، 30 حبة صباحا ومساء، ومع ذلك يرجع الحمض المعدي ويخنقني أثناء النوم، وأحيانا أصارع للبقاء على قيد الحياة.

أعاني من الفوبيا أو نوبات الهلع، كل هذه المشاكل تهون أمام موضوع التنفس، وأنا على يقين بأن مصدرها غير نفسي، وأشعر بأن اللهاة عندي متدلية بشكل أطول من اللازم، علما أن الطبيب أخبرني بأن طولها مقبول، هل مشكلتي في البلعوم أم بسبب التنفس أم بسبب الجيوب؟ أريد حلا لأن المشكلة أثرت على حياتي كثيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

المشكلة الأساسية التي تعاني منها هي ضيق التنفس, كان لديك إدمان على استخدام مضاد الاحتقان الأنفي الموضعي (بخاخ الأوتريفين)، والعلاج الذي استخدمته بناء على وصف طبيب الأذن والأنف والحنجرة هو العلاج الوصفي لهذه الحالة.

كان المفروض أن يتحسن إحساسك بالتنفس، ولكن ما زال هذا الإحساس مستمرا، وبعد فحص الصدر وجد الطبيب أن الصدر ووظيفة التنفس طبيعية، وعلى هذا فالسبب هو الحساسية الأنفية، والمؤكد أن العامل النفسي يلعب الدور الأكبر هنا، ولو أنك ترفضه حاليا، ولكن لا بد لك من مراجعة اختصاصي بالأمراض العصبية لعلاج حالة القلق والهلع لديك، وأنا متأكد من أن معظم الأعراض من ضيق التنفس ستزول -بإذن الله-.

يبقى لدينا هذه المفرزات التي تحس بأنها ترجع من خلف الأنف للبلعوم، فهي ناتجة بالتأكيد عن الحساسية في الأنف والجيوب الأنفية، وهذه الحساسية تعالج أولا بالوقاية من جميع عوامل التحسس، من: عطور ثقيلة، أو بخور، ومواد كيماوية مثل الكلور، والديتول المستخدم بكثرة في البيت بدون حاجة.

طريقة استخدام البخاخ الأنفي سواء أفاميس الذي تستخدمه، أو فليكسوناز الذي أفضله شخصيا، الطريقة مهمة جدا في الحصول على نتيجة جيدة من البخاخ الأنفي، وهذه الطريقة هي كالتالي:
أمسك البخاخ ورجه جيدا، ثم التزم وضعية الجلوس، وضع البخاخ في منخرك، وأغلق باليد الأخرى المنخر الآخر, واضغط على البخاخ مع الاستنشاق السريع، بحيث تأخذ كامل البخة لداخل الأنف بدون أن تسمح لها بالسيلان من مقدمة الأنف, كرر نفس الطريقة للطرف الآخر مع التبديل بين اليدين بالنسبة للبخاخ.

الجرعة النظامية هي بخة واحدة في كل منخر صباحا ومساء، ويجب الاستمرار على استخدام البخاخ بشكل منتظم وبدون انقطاع مطلقا، طالما يرى الطبيب المختص ضرورة ذلك.

بالنسبة للقلس الحمضي الذي تعاني منه أيضا: فهو من أهم الأسباب للضيق في التنفس، والبلغم في الحنجرة المسبب للنحنحة، ولا بد لك من مراجعة اختصاصي الأمراض الهضمية، حيث أنه يبدو أن العلاج الدوائي الذي تأخذه غير كافي، والطبيب سيحدد لك ربما تغيير الدواء، أو استشارة جراح الهضمية بعد إجراء التصوير الظليل بالوضعية الخاصة لذلك، والتنظير الهضمي لكشف سبب عدم الاستجابة للعلاج، والذي قد يكون الوزن الزائد الذي تعاني منه، من أسباب فشل العلاج بما يستلزم الاهتمام بهذا الموضوع، وإيجاد حل له.

مع أطيب التمنيات لك بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً